ديوان ابناء عبدالعزيز العتوم
اهلا و سهلا بك أخي الزائر يشرفنا حضورك

Welcome your first visit honored Official

ديوان ابناء عبدالعزيز العتوم

ديوان الكتروني ونواة حقيقية لديوان على ارض الواقع لنشر الاحداث والافعال لكل الاعضاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعضاء المنتدى ابناء عبد العزيز العتوم المحترمين تحية حب وتقدير هذا المنتدى مخصص لكم والاهم هو وجود مساهماتكم
كل الشكر والتقدير لكل الاعضاء نرحب بكم تحياتنا
الاعضاء الافاضل مساهماتكم واقتراحاتكم تساهم في تطوير هذا المنتدى كل الحب-الادارة
جمعة مباركة على كل الاعضاء ويا رب اجعل كل ايامنا مباركة
يرجى التنسيق مع صبري الرشيد العتوم بخصوص التحضير لديوان ابناء عبدالعزيز العتوم
عيد اضحى مبارك لكل ابناء عبدالعزيز العتوم...كل عام وانتم بخير..اعاده الله على الجميع بالخير والمحبة..عدنان عتوم ابو ميسرة
فرع ابناء علي العبدالعزيز اهلا بكم
اهلا وسهلا دار صالح العبدالعزيز
دار فياض الصالح اهلا وسهلا
دار عبدالرحيم الصالح مرحبا بكم
دار عبدالوالي الصالح مرحبا بكم
دار عبدالقادر الصالح اهلا وسهلا
دار عكاشة الصالح مرحبا بكم
دار عبدالعزيز الصالح مرحبا وهلا
دار فضيل اهلا وسهلا
دار حسين العلي مرحبا
دار سليمان العلي مرحبا
دار الشايب هلا ومرحبا
بشرى لابناء العمومة اجماع من كل لبناء العمومة على وجود ديوان على ارض الواقع
بدأ دفع الاشتراك الشهري لابناء العمومة ...من شهر 5 ايار 2014

شاطر | 
 

 المسجد الأقصى ومكانته في نفوس المسلمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 27/03/2013
العمر : 52

مُساهمةموضوع: المسجد الأقصى ومكانته في نفوس المسلمين   الجمعة مارس 29, 2013 8:13 am



مقدمة
اصطفى الله من خلقه عبادًا؛ فأكرمهم وأثنى عليهم وقربهم منه، وحبب إلينا أزمنة وفضلها على غيرها، واختار أمكنة وقدسها وطهرها وباركها، ومن بين تلك الأمكنة المطهرة المسجد الأقصى الشريف.

قال تعالى :
"سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى، الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ، لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا، إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ" سورة الإسراء

تعريف المسجد الأقصى:




المسجد الأقصى والذي يُقصد به كل المساحة داخل السور والتي تضم قبة الصخرة ( ذات القبة الذهبية ) الواقعة في قلبه والمسجد القبلي ( ذو القبة الرصاصية )، والواقع أقصى جنوبه ناحية "القِبلة"؛ فضلًا عن نحو 200 معلم آخر تقع ضمن حدود الأقصى، ما بين مساجد، ومبان، وقباب، وأسبلة مياه، ومصاطب، وأروقة، ومدارس، وأشجار، ومحاريب، ومنابر، ومآذن، وأبواب، وآبار، ومكتبات، فضلًا عن الساحات.

سبب تسميته بالأقصى :

يقول الحق عز وعلا :
(سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله …) الإسراء اية1 .

ولقد اتخذ الله تبارك وتعالى اسمًا للمسجد، أخذه من صفته وهي البعد عن المسجد الحرام، والبعد مكانًا عن انطلاقة الدعوة إلى الله تعالى آنذاك.

يقول الدكتور عبد الله معروف: "لمعرفة السبب في تسميته بالمسجد الأقصى ينبغي أولًا أن نعلم أن معنى كلمة(أقصى) أي (أبعد)؛ وبالتالي فإن تسميته بالأقصى تعني (الأبعد)، ومن هذا المنطلق حاول الكثير من العلماء والمفسرين أن يفهموا سبب هذه التسمية، و اجتمع أغلبيتهم على أن تسمية (الأقصى) جاءت نسبة لبعده عن مركز المساجد الثلاثة الأقدس في الإسلام وهي الحرام والنبوي والأقصى، حيث أن المسافة بين المسجد الأقصى والمسجد الحرام هي ضعفا المسافة بين المسجد الحرام والمسجد النبوي".

مكانة الأقصى في نفوس المسلمين:

الأقصى هو القلب النابض للمدينة المقدسة، حيث توثقت علاقة الإسلام بالمسجد الأقصى ليلة الاسراء والمعراج حيث أسرى بالنبي صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى وفيه صلى النبي إمامًا بالأنبياء ومنه عرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء وهناك في السماوات العلى فرضت عليه الصلاة.

قال الله تعالى واصفًا ليلة الاسراء والمعراج: {سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير}

هو الحصن المنيع امتاز بأفضال عظيمة مكان طهره الله هو مهوى الأفئدة و بارك الرحمن فيه ومن حوله، هو أولى القبلتين وثالث المساجد التي تشد إليها الرحال، وبوابة السماء، وأرض المحشر والمنشر، جاءت رحلة الإسراء والمعراج لتقوي العلاقة بينه وبين أمة الإسلام فأضحى إرثًا للمسلمين منه عرج الرسول صلى الله عليه وسلم للسماء، هو محل البركة، فيه يُؤمن الخائف، وتمحى الأحزان، وملجأ من الكروب، وترتاح الأنفس في جنباته، وتسعد الروح، وهي ترفل في قدسيته.

شكل شرف إمامة النبي صلى الله عليه وسلم بالأنبياء وتسليم مفاتيح القدس معنى عميق وحلقة وثيقة وإشراف كامل لأمة الإسلام تكمن في حمل أمانته، والذود عنه، ونصرته وحفظه وحمل أمانة صونه، وأمانة دفع الأذى عنه، فقد أضحى أمانة ومسؤولية على عاتق أمة الإسلام حتى تقوم بواجب النصرة وترفع عنه الرجس وتفك قيده وتحميه من كل الأعادي، هي الخلافة والعهد إذن فلو نكصت الأمة ولم تقم بواجبها ضاع وضاعت هي أيضًا لأنه آخر معقل عز لها، هو عزتهم وفخرهم، وهو الآن يرزح تحت نير الإحتلال، ويئن تحت وطأته.

فهل كانت أمة الإسلام أهلًا لحمايته والدفاع عنه؟
مطوية تعريف المسجد الاقصى و مكانته عند المسلمين

للتحميل


ساهموا في النشر كتب لكم الله أجره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://otoomdewan.alhamuntada.com
 
المسجد الأقصى ومكانته في نفوس المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديوان ابناء عبدالعزيز العتوم :: حــــــــــــوار :: عام-
انتقل الى: